تصميم الحديقة من أجل بيئة هادئة ومريحة

تصميم الحديقة من أجل بيئة هادئة ومريحة

يمكن أن تلعب الحدائق المنزلية دورًا رئيسيًا في حياة الناس. تستطيع تحسين البيئة الخارجية وخلق جو هادئ ومريح لأصحاب المنزل. هناك ميزات مختلفة يمكن إضافتها إلى الحديقة لجعلها تبدو جذابة. يمكن لميزات المياه والنباتات والمفروشات أن يكون لها تأثير كبير على مساحة المعيشة الخارجية العامة ، حيث يمكن أن تكون بمثابة نقاط محورية تعزز الاسترخاء والسلام. نظرًا لأن الحدائق المنزلية هي مكان خاص للناس ولأنها مكان صنع أفضل الذكريات لدينا ، فمن المهم تحويلها إلى ملاذ للعائلة والضيوف.

إليك بعض النصائح حول تنسيق الحدائق لإنشاء تصميم حديقة يبعث على الهدوء والاسترخاء:

1- إنشاء زاوية منعزلة:

الغرض الأساسي من أي حديقة هو خلق بيئة سلمية للهروب من حياتنا اليومية المزدحمة. لخلق هذه البيئة الهادئة ، من المهم إنشاء بقعة منعزلة في الحديقة ، محاطة بالشجيرات والأدغال لتمنح نفسك القليل من الهواء النقي والخصوصية. للحصول على المكان المثالي ، يمكنك استخدام منطقتك المفضلة في الحديقة ووضع مقعد أو إنشاء منطقة جلوس في نفس المساحة. يمكنك أيضًا وضع سياج من الخيزران ، حيث يسهل تثبيته وصيانته ويساعد في الحفاظ على خصوصيتك. يمكنك أيضًا إضافة طاولة وكراسي في المنطقة للحصول على مكان صغير منعزل لتناول الطعام. في هذا النوع من الأماكن ، يمكنك أيضًا اختيار تصميم يسمح للنباتات المتسلقة بالنمو حول المساحة لإنشاء منطقة محمية وتعزيز الشعور بأنك محاط تمامًا بالطبيعة.

2- إستخدام  الألوان الهادئة والمهدئة:

الألوان التي تختارها لتزيين حديقتك مهمة ، خاصة إذا كنت ترغب في استخدام حديقتك للاسترخاء. الألوان الزاهية والجريئة المستخدمة في مناطق معينة من حديقتك قد تجعل الاسترخاء أكثر صعوبة ، ولهذا السبب من الأفضل استخدام ألوان هادئة وأكثر هدوءًا. تجنب استخدام الأحمر والبرتقالي ، على سبيل المثال ، لأن هذين اللونين يحفزان الدماغ. بدلاً من ذلك ، جرب استخدام الأبيض والخزامي والأزرق والوردي ، حيث تميل هذه الألوان إلى خلق جو هادئ لمساعدتك على التخلص من التوتر من فوضى الحياة. ومع ذلك ، لا يجب أن تقتصر أنظمة الألوان على النباتات. في الواقع ، يمكنك استخدام الخلفيات الخضراء أو الرمادية أو البنية أيضًا لإبراز النباتات أو الألوان الأخرى في حديقتك. الأواني الملونة ، على سبيل المثال ، يمكن أن يكون لها تأثير كبير مثل أي نباتات ملونة أخرى في حديقتك.

3- إختيار النباتات العطرية:

يعد اختيار النباتات المناسبة من أهم الخطوات في خلق بيئة مريحة ومهدئة في حديقتك المنزلية. ومع ذلك ، من المهم أيضًا اختيار الروائح المناسبة ، لأن تجربتنا الحسية هي التي تجعل تجربة حديقتنا أكثر إمتاعًا. على سبيل المثال ، بعض الروائح لها تأثيرات مهدئة وتخفيف التوتر. تعتبر الشجيرات والسراخس اختيارات جيدة لخلق جو مريح. يمكن أن يؤدي زرع بعض البابونج والزعتر والياسمين إلى إثارة حواسنا أيضًا. تعتبر الغردينيا أيضًا خيارًا رائعًا للنباتات ، حيث تعمل في جميع أنواع الحدائق ولها رائحة رائعة تساعد على تحسين مزاجنا. تساعد النباتات أيضًا في جذب الحياة البرية مثل النحل والفراشات والطيور إلى حديقتك ، مما يضيف أيضًا إلى الحالة المزاجية الهادئة. ومع ذلك ، حاول الاحتفاظ ببعض المساحة بين كل نوع من النباتات المعطرة لمنعها من التغلب على بعضها البعض.

4- إضافة أصواتًا مهدئة:

يعد إنشاء منطقة حسية في حديقتك طريقة رائعة لتقليل التوتر والحصول على مزيد من الراحة في منزلك. هذا هو السبب في أنه من المهم إضافة أصوات مختلفة لجعل تجربة حديقتك مريحة. على سبيل المثال ، يمكن أن يساعد صوت العشب عند هبوب الرياح الناس على الاسترخاء. وبالتالي ، يمكنك زراعة أنواع مختلفة من النباتات للمساعدة في تكثيف الصوت الناعم لحفيف الأوراق. يمكنك أيضًا إضافة ميزات مائية إلى حديقتك ، مثل النوافير أو البرك الصغيرة أو الشلالات لتغيير المناظر الطبيعية. في الواقع ، يمكن لقطرات المياه وغمغتها جنبًا إلى جنب مع الإضاءة الجيدة أن تأخذ حديقتك من جميلة إلى رائعة ويمكن أن تساعدك على تخفيف كل التوتر. من ناحية أخرى ، يمكن أن يضيف الحصى نسيجًا إلى الحديقة ويمكن أن يكون للأزمة التي تحدثها عندما تخطو عليها تأثير مهدئ.

5- إضافة مقاعد فخمة ومريحة:

لإكمال المظهر في حديقتك ، من المهم اختيار أثاث فخم ومريح لرفع مستوى راحتك في الهواء الطلق. حاول تجنب المعادن الباردة والمواد الاصطناعية واختار بدلاً من ذلك الأثاث العضوي ، مثل الأثاث المصنوع من الخشب والقش والخيزران. إذا كان لديك حديقة صغيرة ، يمكنك اختيار مقاعد متعددة الأغراض ، مثل وسائد الأرضية . يمكن استخدام هذا النوع من الأثاث كمقاعد إضافية للتجمعات بالإضافة إلى الملحقات. تعتبر الكراسي المعلقة خيارًا رائعًا لأنها تساعدك على تحقيق الشعور بالاسترخاء التام ، خاصة أنها تخلق إحساسًا بالطفو في الهواء. يجب أن تساعدك أصوات الطبيعة ومشاهدها من حولك على الاسترخاء أكثر في هذه الحالة.

الإستفادة من المناظر

غالبًا ما يتم تصميم الحدائق بطريقة تتيح لنا تحقيق أقصى استفادة من الطبيعة من منازلنا المريحة. إذا كنا محظوظين بما يكفي للحصول على منزل مع إطلالة ، فلا يجب أن نتردد أبدًا في الاستفادة من المنظر وخلق مساحة يمكننا من خلالها الاستمتاع بمحيطنا. في الواقع ، من المهم أن نأخذ في الاعتبار محيطنا والأجواء التي تخلقها حتى نتمكن من استلهام حديقتنا المنزلية. حقق أقصى استفادة من كل ركن من أركان حديقتك ولكن تذكر ألا تنشئ مساحة تنافس المناظر الطبيعية. يجب أن تمتزج الحديقة جيدًا مع محيطك حتى تتمكن من الاستمتاع بكل عنصر من عناصر الطبيعة في سلام.

اتبع استوديو Noëlla Aoun Design Studio أو قم بزيارة موقعنا على الإنترنت لمزيد من مقالات التصميم الحضري والعمارة والتصميم الداخلي وتصميم المناظر الطبيعية والبيئة والعقارات والتنمية المستدامة.

Share post:

Leave A Comment

Your email is safe with us.

1 + تسعة عشر =